الانتهاكات الجسيمة لحرية الصحافة والإعلام في اليمن كتب/م/حسين بن عطاف

مثيرة للجدل وملف مثخن بالجراح ففي العاصمة صنعاء حيث يسيطر الحوثيين يمثل الوضع البائس ، وفي تعز ومأرب حيث يسيطر الاصلاح والمتلثم بجلباب شرعية هادي والتي اضهرت الوجع الدائم في هذا الاتجاه ، بينما حاكم عدن ينام في العسل ويتحدث عن نظام المؤامرة الكونية رغم المساحة الافتراضية التي وضعها الانتقالي  للصحافة والإعلام وحرية الرائ ،  إضافة إلى لغة الامعان في جسامة الفعل الآثم والمتمثل في صناعة عملية اغتيال لمصور صحفي في عدن ليس لسبب سواء اختلاف المصور #نبيل_القعيطي مع الإصلاح الممثل والمحتكر لشرعية هادي والذي يفترض أن تكون الطرف الأول الحريص على حياة الكثير من الصحفيين والإعلاميين والذين يعيشون في تهديد مستمر ، وان المشكلة الأكبر هو التمادي الإرهابي في هذه العملية الإجرامية أنها حصلت في عاصمة الانتقالي عدن حيث أظهرت هذه العملية هشاشة الوضع الأمني في عدن مما يعطي مؤشر عن ماهية سلطات الانتقالي الأمنية والتي بدت وكأنها بلا شي وبلا مسؤلية ، ومن هذا المنطلق ندعوا أطراف الصراع إلى الحفاظ على الحياة الصحفية والكف عن مضايقة حريات الرأي والذي ابدت للمشاهد خوف ووجع الأطراف المتصارعة عن الخوف الدائم من نتائج كشف الحقائق الإعلامية والصحفية .

مقالات الكاتب