قيادات سياسية وعسكرية وأمنية رفيعة تقدم واجب العزاء لأقارب الشهيد العميد "يسري الحوشبي" قائد اللواء العاشر صاعقة

لحج - محمد مرشد عقابي :


قام عصر اليوم الثلاثاء عدد كبير من الشخصيات السياسية والعسكرية والأمنية يتقدمهم المحامي رمزي عبد الله ناصر الشعيبي رئيس القيادة المحلية للمجلس الإنتقالي الجنوبي بمحافظة لحج والعميد ناصر عاطف المشوشي قائد اللواء الأول دعم وإسناد والعقيد عوض السعدي قائد عمليات ألوية الدعم والإسناد والأحزمة الأمنية والنقيب كمال الحالمي قائد الكتيبة الأولى باللواء الأول دعم وإسناد والنقيب عبد المجيد اليافعي قائد الكتيبة الثانية باللواء الأول دعم وإسناد وعدد آخر من القيادات والمسؤولين البارزين والمشايخ والوجهاء والأعيان والشخصيات الإجتماعية والإعتبارية على مستوى الجنوب بتقديم واجب العزاء لأقارب وذوي شهيد الوطن الكبير العميد "يسري العمري الحوشبي" قائد اللواء العاشر صاعقة والذي استشهد السبت الماضي متأثراً بجراحه التي اصيب بها في معركة إجتثاث الإرهاب ضد جحافل مليشيات الإرهاب اليمنية بجبهة الشيخ سالم محافظة أبين بعد حياة حافلة بالعطاء والبذل والنضال والتضحيات الجسيمة من أجل الجنوب.


وكان في أستقبال الوفد الزائر لحظة وصوله مكان إقامة العزاء بمنطقة مغاثة مركز مكيديم مديرية المسيمير الحواشب بمحافظة لحج مسقط رأس الشهيد البطل، اشقائه القائد رشدي عبيد وحسني عبيد العمري واحمد عبيد العمري وكذا الشيخ حاميم محمد سعيد مدير عام المديرية والشيخ عبد الله قائد راوح عم الشهيد والشيخ مرشد علي حمادي خال الشهيد والشيخ علي حسين علي حيدرة احد وجهاء الحواشب والشيخ حمدي قايد حيدرة والشيخ شريف فائز المسهري والأستاذ لطفي صالح العييري وعدد من وجهاء قبائل العمري ومناطق الحواشب بمكيديم وبشرية، الذين ثمنوا هذه الزيارة التي تحمل كل معاني الإخاء والوئام وتجسد روابط الود والمحبة الوثيقه التي تجمع كافة ابناء الجنوب بعضهم ببعض.


والقى الشيخ علي حسين علي حيدرة الحوشبي كلمة ترحيبيه بالضيوف، متطرقاً الى مناقب ومآثر ومواقف وأدوار الشهيد البطل القائد الجسور العميد يسري الحوشبي التي اجترحها طوال فترة نضاله من اجل الجنوب والممتدة منذ العام 2007م في الساحات السلمية قبل ان يحمل سلاحه مدافعاً عن حمى وحياض أرض الجنوب ضد شرذمة البغي والعدوان اليمنية متمثله بجماعة الحوثي الإجرامي المدعومة من إيران في العام 2015م والتي اصيب فيها اثناء معركة تحرير مديرية المسيمير، قبل ان يحتزم جعبته  سلاحه مدافعاً عن الجنوب في جبهة الشيخ سالم بمحافظة أبين ضد عناصر الإرهاب اليمني مختتماً حياته في عزة وشموخ وكبرياء بنيل شرف الشهادة والإرتقاء الى مصاف العظماء والخالدين.


كما تحدث الشيخ علي حسين الحوشبي عن التضحيات التي قدمها ابناء الحواشب في مضمار الثورة الجنوبية منذ إندلاع شرارتها الأولى بشقيها السلمي والمسلح لأجل استعادة الحق والحرية والإستقلال، وعاهدت كلمة الشيخ علي حسين الحوشبي الشهيد البطل قائد اللواء العاشر صاعقة وكل شهداء الحواشب والجنوب الميامين الذين ضحوا بانفسهم في سبيل هذا الوطن ومن أجل عزته وكرامته بالسير على نهجهم الى آخر قطرة من الدماء حتى يتحقق النصر وتستعاد الدولة او نلحق جميعاً بركبهم أعزاء وكرماء وشرفاء وأحرار، متضرعاً الى المولى العلي القدير بان يشمل الشهيد البطل يسري الحوشبي بفيض رحمته وواسع مغفرته، وان يسكنه فسيح جنانه، وان يمن على اهله وذويه والحواشب والجنوب بمكنون الصبر وكل السلوان.


وعدد الحاضرون مناقب وأدوار الشهيد البطولية في ميادين الكفاح المسلح، مشيرين الى ان الشهيد البطل يسري الحوشبي كان من الرعيل الجنوبي الأول ومن قلائل الرجال الذين افنوا اعمارهم واخلصوا في خدمة هذا الوطن وفي الفداء والتضحية لأجله، مؤكدين بانه من نخبة الأوفياء الذين انجبتهم ارض الجنوب وحملوا على كواهلهم المبادئ الوطنية والثورية وتمسكوا بثبات بقيم أكتوبر ونوفمبر وعاشوا وماتوا وهم متمسكين بهذه القيم والمبادئ الثورية العظيمة.


وعرج المعزون الى المحطات التاريخيه من حياة الشهيد البطل العميد يسري الحوشبي قائد اللواء العاشر صاعقة، مستعرضين سجله النضالي الناصع والمرصع بالبطولات والإنجازات والمآثر الثورية والمواقف الشجاعة التي اجترحها طوال فترات حياته المليئة بالتضحيات.


ويواصل مجلس العزاء استقبال جموع المعزين الذين يتقاطروا منذ اليوم الأول من كل حدب وصوب من أرجاء الجنوب لتقديم واجب العزاء، ويعكف أقارب الشهيد واصدقائه ومحبيه لإقامة حفل تأبيني في أربعينية استشهادة واصدار كتيب يحكي تأريخه النضالي والبطولي، داعين كل من لديه لمحه عن الشهيد بالمشاركة في تقديمها حفظاً لتأريخ الشهيد وتضحياته.