نشطاء وشباب بئر احمد بعدن يدينون العمل الإرهابي الذي استهدف منزل الشيخ مهدي العقربي

عدن / المكتب الإعلامي :


أصدر عدد كبير من النشطاء والشباب والشخصيات الاجتماعية بمنطقة بئر أحمد بالعاصمة المؤقتة عدن بيانا أدانوا فيه وبشدة العمل الإرهابي الذي استهدف منزل الشيخ القبلي البارز مهدي العقربي .


وقالوا في بيانهم : "نحن شباب ونشطاء ومعلمين وشخصيات اجتماعية ندين بأشد العبارات ماقامت به مجموعات مسلحة بمهاجمة منزل الشيخ مهدي العقربي فجر اليوم مستخدمين كافة الاسلحة وهذا يعد تعدي سافر وعمل إرهابي جبان ضد رجل الخير والإحسان الشيخ مهدي الغني عن التعريف بأعماله وبصماته الخيرية " .


وأضافوا : " ومن منطلق المسؤولية علينا جميعا ندين تلك الأعمال المشينة الفوضوية من اعتداء همجي وبلطجة واغلاق السكينة العامة  والاضرار بمنزل رمز من رموز عدن الاوفياء وشخصياتها الفذة ، وعليه نطالب الجهات الأمنية والعسكرية بمتابعة وتعقب الجناة واتخاذ الاجراءات القانونية لردعهم  ليأخذوا جزاءهم العادل لما اقترفوه من عمل خارج عن القيم الأخلاقية والإنسانية وليعرفوا أن الاعتداء على منازل الرجال ليس بالأمر السهل واننا لن نقف مكتوفي الأيدي وان الرد سيكون قاسي ومؤلم فأي اعتداء على الشيخ مهدي هو اعتداء على بئر احمد بأكملها وما يمسه يمسنا جميعا  لكونه أبرز رجالها وأنائها الاوفياء وله مكانة رفيعة في قلوب الناس وسنكون بجانبه ولن نفرط فيه مهما كلفنا ذلك من ثمن ". 


وختتم نشطاء وشباب بئر احمد بعدن  بيانهم بالقول : " أننا لا نريد الفتن والصراعات ونجنح إلى السلم والأمن والأمان ولا نريد جر الأمور إلى ما لا يحمد عقباه ونحن على ثقه بأن السلطات الامنية والعسكرية ستقوم بالواجب تجاه هذا العمل الجبان ومن يقفوا خلفه ليكونوا عبرة لكل من تسول له نفسه المساس بالشيخ / مهدي العقربي وإثارة الفوضى وإغلاق السكينة العامة للمواطنين " .